يهتم بكل ما يتعلق باللغة العربية
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التعليم عن بعد 1

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رائد الحاج
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 14
تاريخ التسجيل : 06/02/2008

مُساهمةموضوع: التعليم عن بعد 1   الخميس مارس 06, 2008 7:41 am

بسم الله الرحمن الرحيم
مقدمة
لاشك أن الشبكة العنكبوتية توفر مصادر مختلفة للتعلم والمعلومات التي تشمل جميع مجالات الحياة،وقد يجد المتصفح أنه بجولة قصيرة يكتسب كم هائل من المعلومات الجديدة خاصة من بعض المواقع المتخصصة وبالممارسة يتعلم الكثير عن التصفح واستخدامات الشبكة....لكن إذا أردنا التركيز على مواقع الجامعات والمدارس والمعاهد التي تقدم دورات للتعلم عن بعد وشهادات معترف بها سنجد فائدة مضاعفة وفرصة جديدة لتعزيز قدرات الإنسان في مجالات تخصصه....وكما أن لكل شيء جديد إيجابياته وسلبياته فكذلك لطريقة التعلم عن بعد عدد من الإيجابيات يقابلها سلبيات متوقعة منها كوسيلة تعتبر جديدة إلى حد ما لاتزال تخضع للتجارب في الغرب ولا يزال عهدنا بها في العالم العربي حديث جداً....
إن العديد من الناس في جميع أنحاء العالم يفضلون الآن البقاء في البيت والدراسة من منازلهم للحصول على درجة جامعية أو أي مؤهل آخر. يمكنهم التسجيل في مقررات التعلم عن بعد، حيث تقدم مواد المقررات والمحاضرات والمقالات والحوارات مع المدرسين على شبكة الإنترنت باستخدام البريد الإلكتروني أو عن طريق الكتب وأشرطة الفيديو التي ترسل بالبريد.
فقد ساعد التطور المتسارع في تقنيات المعلوماتية والاتصالات الحديثة على رواج استخداماتها التعليمية، مما أدي إلى زيادة كفاءة أشكال التعليم عن بعد، وبروز صنوف جديدة، أكثر فعالية، منها، ورسوخ مقاربة التعليم "متعدد القنوات".
إذ يمكن، من حيث المبدأ، التفرقة بين التعليم عن بعد كبديل للتعليم التقليدي (حيث يترتب على الالتحاق ببرنامج للتعليم عن بعد إكمال مرحلة تعليمية أو الحصول على مؤهل)، وبين التعليم عن بعد كمكمّل للتعليم التقليدي في سياق "التعليم متعدد القنوات"، الذي تقوم فيه أشكال من التعليم عن بعد في ضفيرة حول التعليم في المؤسسات التعليمية النظامية. وقد أصبح التعليم عن بعد، وتعدد القنوات التعليمية، عنصرين جوهريين، ومتناميين، في منظومة التعليم المتكاملة في المجتمعات الحديثة. ومعروف أن نسق التعليم في البلدان النامية يعاني من أوجه قصور ومشكلات يظهر أن التعليم عن بعد، خاصة في سياق التعليم متعدد القنوات، يمكن أن يساهم في مواجهتها. ويقع على رأس قائمة القصور هذه مشكلات الاستبعاد من التعليم التقليدي إما بسبب النوع أو البعد المكاني، أو الفقر. ولا يقل عن ذلك أهمية انخفاض نوعية التعليم، وضعف العلاقة بين التعليم ومقتضيات التنمية والتقدم. غير أن مشكلات نسق التعليم، وسمات السياق العام للتعليم في البلدان النامية، يمكن أن تُنتج أنماطا من التعليم عن بعد مشوهة وقليلة الكفاءة إذا لم يخطط لها بروية، وتوفر لها الإمكانيات الكافية. كذلك قد يفاقم اعتماد تعدد القنوات التعليمية، دون تحسب دقيق، من مشكلات تنظيم الأنساق التعليمية وإدارتها بكفاءة. ولذلك فإن الاستغلال الناجع لتقنيات المعلوماتية والاتصال الحديثة في التعليم عن بعد، والتعليم متعدد القنوات، يمثل تحديا ليس بالهين.
مفهوم التعليم عن بعد
إن التعلم عن بعد هو برنامج أو دورة تعليمية تعتمد على استخدام الشبكة العنكبوتية وتقنياتها الحديثة من برامج صوت وصورة وقواعد بيانات لتقدم لك الدروس حيثما كنت وفي أي موقع على خارطة العالم تتواجد وفيه وتستطيع عن طريقه الاتصال بالإنترنت....ويعتبر في أغلب الأحيان دورة مساعدة لتعزيز القدرات وان كانت بعض الجامعات تقدم دراسات البكالوريوس والدراسات العليا الرسمية عن بعد....كما تعد هذه الطريقة هي الطريقة المثلى للأشخاص الذين ليس بإمكانهم الانتظام بحضور الدروس التعليمية والالتزام بجدول المحاضرات اليومية كما لا يتطلب هذا النوع من التعليم إلى تفرغ تام،تستطيع الانضمام إليه دون أن تترك وظيفتك أو دراساتك الأخرى...
من حيث المبدأ، يقوم التعليم عن بعد على عدم اشتراط الوجود المتزامن للمتعلم مع المعلم في الموقع نفسه. وبهذا يفقد كلا المعلم والمتعلم خبرة التعامل المباشر مع الطرف الآخر. ومن ثم تنشأ الضرورة لأن يقوم بين المعلم والمتعلم وسيط. وللوساطة هذه جوانب تقانية وبشرية وتنظيمية.
كما يمكّن التعليم عن بعد المتعلم من اختيار وقت التعلم بما يتناسب مع ظروفه، دون التقيد بجداول منتظمة ومحددة سلفا للقاء المعلمين، باستثناء اشتراطات التقييم. الأمر الذي يعني حضور "المدرسة" للمتعلم بدلا من ذهابه للمدرسة في التعليم التقليدي.
وينطوي كل ذلك، في النهاية، على غياب القرناء بالمعني التقليدي في كثرة من أشكال التعليم عن بعد. ولكل ذلك لا يمكن أن يقوم نسق فعال من التعليم عن بعد في غياب تواصل قوي، ومتبادل، بين المعلم والمتعلم عن بعد، ويفضل أيضا بين قرناء على البعد، يتكيف حتما بالتقانة ووسائط الاتصال المستخدمة. إذ أن غياب هذا التواصل يعني تدهور التعليم عن بعد إلى صورة "حديثة" من التعليم بالمراسلة من خلال الدرس المستقل للمتعلم.
أهمية التعليم عن بعد
أدى التطور المتزايد في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات إلى التوسع في استخدامها في المجالات التعليمية، مما أدى إلى زيادة كفاءة أشكال التعليم عن بعد، وبروز أنماط جديدة أكثر فعالية. ويمكن، من حيث المبدأ، التفرقة بين التعليم عن بعد كبديل للتعليم التقليدي، وبين التعليم عن بعد كمكمّل للتعليم التقليدي في سياق (التعليم متعدد القنوات) الذي تقوم فيه أشكال من التعليم عن بعد على نحو مرتبط ومكمل لمؤسسات التعليمية النظامية. وقد أصبح التعليم عن بعد، وتعدد القنوات التعليمية، عنصرين جوهريين، ومتناميين، في منظومة التعليم المتكاملة في المجتمعات الحديثة. ومن المعروف أن نسق التعليم في البلدان النامية يعاني من أوجه قصور ومشكلات، وعلى ذلك يمكن للتعليم عن بعد، خاصة في سياق التعليم متعدد القنوات، أن يساهم في مواجهة هذه المشكلات والعمل على حلها. وتقع على رأس قائمة القصور هذه مشكلات الاستبعاد من التعليم التقليدي إما بسبب النوع أو البعد المكاني، أو الفقر. ولا يقل عن ذلك أهمية انخفاض نوعية التعليم، وضعف العلاقة بين التعليم ومقتضيات التنمية والتقدم. غير أن مشكلات نسق التعليم، وسمات السياق العام للتعليم في البلدان النامية، يمكن أن تُنتج أنماطاً من التعليم عن بعد مشوهة وقليلة الكفاءة إذا لم يخطط لها بروية، وتوفر لها الإمكانات الكافية. كذلك يمكن أن يؤدي تعدد القنوات التعليمية، دون تحسب دقيق، إلى تفاقم مشكلات تنظيم الأنساق التعليمية وإدارتها بكفاءة.
رؤية عامة عن ماهية التعليم عن بعد
في إطار التغير التكنولوجي السريع وتحول ظروف السوق، يواجه النظام التعليمي بتحديات تتمثل في ضرورة تقديم فرص تعليمية متزايدة دون زيادة النفقات والكثير من المؤسسات التعليمية تواجه هذا التحدي من خلال وضع برامج التعليم عن بعد.
وعلى المستوى البدائي للتعريف فإن التعليم عن بعد يحدث حينما يكون المعلم والطالب تفصل بينهما مساحة مكانية ووسيلة تكنولوجية (سواء صوتية أو مرئية أو عن طريق البيانات أو الطباعة) وذلك من أجل رأب أو ملء الفجوة التعليمية. وهذه الأنماط من البرامج يمكن أن تمد الكبار بفرصة أخرى للتعليم الجامعي. وأن تصل إلى من لا يسمح وقتهم أو بعدهم المكاني أو إعاقتهم البدنية بمواصلة التعليم، كما يمكنها أن تحدث قاعدة المعلومات للعاملين في أماكن عملهم.
هل التعليم عن بعد فعال؟
يتساءل الكثير من رجال التعليم عما إذا كان طلاب التعليم عن بعد يتعلمون بنفس القدر الذي يتعلم به الطلاب الذين يحصلون على التعليم التقليدى وجهاً لوجه؟وتشير الأبحاث التي تقارن التعليم عن بعد بالتعليم وجهاً لوجه إلى أن التدريس والدراسة عن بعد يمكن ألا تكون فعالة مثلها مثل التدريس التقليدي وحينما تكون الوسائل والتكنولوجيات المستخدمة ملائمة للأغراض التعليمية يكون هناك تفاعل بين الطالب والطالب وتفاعل بين الطالب والمدرس.
طريقة التعليم عن بعد ومدى فعاليتها
قد يكون التعليم عن بعد بنفس فعالية التعليم التقليدي لو اعتمد على خطة وبرامج تعليمية عالية المستوى يقوم عليها أساتذة متخصصون في هذا المجال إلى جانب الدراية بطرق التعامل مع التقنيات الحديثة للاستفادة القصوى، فأي ثغرة قد تؤثر على فعالية البرنامج وإمكانية استيعابه والتفاعل معه. وهناك عدة وسائل تستخدم للتعليم عن بعد وأغلبها بعد تحديدك للدورة التي ترغب الانضمام إليها تقوم الجهة المختصة بتزويدك بالطريقة التي ستتواصل بها معها مثل:
1- برامج صوتية تقوم بتنزيلها من الإنترنت.
وتشتمل الوسائل الصوتية التعليمية على التكنولوجيات المتفاعلة للتليفون والمؤتمرات الصوتية واللاسلكى القصير الموجه. أما الوسائل الصوتية السلبية (أى ذات الاتجاه الواحد) فإنها تشتمل على الشرائط والإذاعة.

2- برامج لعرض أفلام فيديو تعليمية.
تشتمل الوسائل التعليمية المرئية على الصور الساكنة مثل عرض الشرائح والصور المتحركة السابقة التجهيز (مثل أفلام وشرائط الفيديو) والصور المتحركة الحية مصحوبة بالمؤتمرات الصوتية (فيديو إرسال واستقبال وصوت إرسال واستقبال.
3- قواعد بيانات.
أجهزة كمبيوتر ترسل وتستقبل البيانات الكترونياً. لهذا السبب يتم استخدام مصطلح (بيانات) من أجل وصف هذه الفئة العريضة من الأدوات التعليمية. وتطبيقات الكمبيوتر في التعليم عن بعد متنوعة وتشتمل على التعليم المساعد بالكمبيوتر والذي يتضمن استخدام الكمبيوتر كأداة تدريس ذاتي لتقديم دروس منفردة واستخدام الكمبيوتر لتنظيم التعليم وتتبع تقدم الطلاب واستخدام الكمبيوتر لتسهيل توصيل الدروس التعليمية والذي يشتمل على البريد الإلكتروني والفاكس والمؤتمرات والشبكة العالمية.
4- البريد الإلكتروني.
و هو أحد العناصر المهمة في التعلم عن بعد لاستقبال خطوات الدراسة والمنهج واستقبال إجاباتك حيث يستقبل المتعلم من خلاله كل الرسائل المتعلقة في منهج و نظام هذا التعلم و يرسل ما يريد الاستفسار عنه أيضاً .
5- الطباعة.
هى عنصر أساس في برامج التعليم عن بعد وقاعدة تنطلق منها كافة النظم الأخرى لتقديم الخدمة وهناك أشكال طباعة متعددة تشتمل على المراجع وأدلة الدراسة والكتب المنهجية والبرامج ودراسات الحالة. وفي بعض الأحيان يكون هناك كتب أو أشرطة يرسلونها لك.
أي التكنولوجيات أفضل؟
على الرغم من أن التكنولوجيا تلعب دوراً محورياً في توصيل التعليم عن بعد ، فإن المعلمين يجب أن يواصلوا التركيز على النتائج التعليمية وليس على تكنولوجيا الحصول على هذه النتائج. والعامل الرئيسي الذي يؤدي إلى الوصول إلى تعليم عن بعد جيد هو التركيز على احتياجات الدارسين وعلى متطلبات المحتوى التعليمي والقيود التي يواجهها المعلم وذلك قبل اختيار نظام توصيل المعلومات , وهذا المنهج المنظم سوف يؤدي إلى خليط من وسائل التوصيل التي تخدم كل منها هدفا معينا. على سبيل المثال:
يمكن استخدام وسيلة طباعية قوية لتقديم محتوى تعليمي أساسي على شكل نص للبرنامج وكذلك المواد المقروءة والمنهج والجدول اليومي.كما يمكن للمؤتمر الصوتي أو المرئي التفاعلي أن يقدم احتكاكاً مباشراً بين أطراف العملية التعليمية. ويمكن استخدام شرائط الفيديو سابقة التجهيز من أجل تقديم المحاضرات والمحتوى المعتمد على الصورة. كما يمكن استخدام الفاكس من أجل توزيع المهام والإخطارات العاجلة واستقبال رسائل الطلاب وتقديم مراجعة فورية. واستخدام هذا المنهج المتكامل يمكن المعلم من اختيار الوسائل التكنولوجية الملائمة للهدف الذي يرغب في تحقيقه. والهدف المطلوب هو استيفاء احتياجات الطلاب وتوصيل المحتوى التعليمي في أفضل صورة والحفاظ على التفاعل الدائم بين أطراف العملية التعليمية. التعليم الفعال إن برامج التعليم عن بعد التي تتسم بالفعالية هي تلك التي تبدأ بالتخطيط الجيد والتركيز بشكل على متطلبات البرنامج واحتياجات الطلاب. والتكنولوجيا المناسبة يمكن اختيارها بمجرد استيعاب هذه العناصر وفهمها على أفضل وجه. وتحتاج البرامج الفعالة إلى تعاون وتنسيق من الأفراد والمؤسسات وجهود الطلاب وهيئة التدريس والإداريين.

تطور التعليم عن بعد
في البداية، كان التعليم عن بعد يعني التعليم بالمراسلة، أي أن الوسيط كان الخدمة البريدية التي تنقل مواد مطبوعة، أو مكتوبة، بين المتعلم والمعلم. ولكن جعبة التقانات التي تستعمل في التعليم عن بعد تتسع حاليا لتشمل مجموعة كبيرة من تطبيقات الحواسيب ووسائط الاتصال الحديثة كالأقمار الصناعية. فتوفر تطبيقات الحواسيب حاليا سبل نقل النص، والصورة، والحركة، والخبرة الحسية (من خلال أساليب "الحقيقة الظاهرية") كأساليب للاتصال تبز أحيانا ما يوفره أقدر المعلمين في قاعات التدريس العادية. ويمكن الآن باستخدام الأقمار الصناعية الاتصال هاتفيا وتوصيل البث الإذاعي، صوتا وصورة، لمواقع نائية دون شبكات بنية أساسية أرضية مكلفة.
فحيث يمثل التعليم بوجه عام وظيفة أساسية في المجتمعات البشرية، كان طبيعيا أن تتغير أشكال التعليم بوجه عام، وتتطور، مع تصاعد التطور التقاني. وحيث يعتمد التعليم عن بعد بوجه خاص على تقانات الاتصال، مهّد كل طور من التطور في هذه التقانات لبزوغ الأشكال المناسبة له من التعليم عن بعد.
فتطور شبكات البريد أنتج التعليم بالمراسلة عبر المواد المطبوعة والمكتوبة. وأدي بدء البث الإذاعي إلى استخدام الراديو في التعليم. وبتقدم الصناعات الكهربائية والإلكترونية ازداد دور الصوتيات بشكل عام في التعليم من خلال أجهزة التسجيل, ثم ظهر التلفزيون، وتلاه الفيديو. وازدادت أهمية أشكال البث التعليمي، سمعا ورؤية، مع شيوع استعمال الأقمار الصناعية. وبانتشار الحواسيب الشخصية وشبكات الحواسيب، أصبحت تطبيقات الحواسيب، خاصة تلك القائمة على التفاعل، من أهم وسائل التعليم عن بعد، وأكثرها فعالية، وعلى وجه الخصوص في ميدان التعلم الذاتي.
في الولايات المتحدة الأمريكية، على سبيل المثال، منحت أولي تراخيص "الراديو التعليمي" في العشرينيات الأولي من القرن الحالي، وبدأ البث التلفزيوني التعليمي في عام 1950. ولم تنشأ أولي، وربما أهم، الجامعات المفتوحة إلا في عام 1971 في بريطانيا. وبدأ استخدام شبكات الحواسيب في التعليم والتعلم في الولايات المتحدة الأمريكية عندما وفرت "مؤسسة العلم القومية" للجامعات الأمريكية فرصة استعمال شبكة الإنترنت في منتصف الثمانينيات. وتلا ذلك، أي في التسعينيات، بدء انتشار استعمال الوسائط الحاسوبية في التعليم قبل الجامعي، وفي أماكن العمل وفي البيوت.


عدل سابقا من قبل رائد الحاج في الثلاثاء مارس 18, 2008 3:54 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://arabiclan.mam9.com
محمد المحرمي
عضو جديد
عضو جديد


ذكر عدد الرسائل : 32
العمر : 26
تاريخ التسجيل : 27/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: التعليم عن بعد 1   الخميس مارس 06, 2008 7:53 am

تسلم يا استاذي الفاضل على الموضوع الحلو

وان شاء الله الكل يستفيد من مواضيعك الكشخة

وسلامي لك يا استاذي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.alma7rami.ahlamontada.com
 
التعليم عن بعد 1
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اللغة العربية :: موضوعات تربوية :: موضوعات تربوية-
انتقل الى: